الأخبار

اكتشاف لوحة جدارية تعود لحوالي 4 آلاف عام في البيرو

Peru's Ministry of Culture

التاريخ: 20-08-2019

المصدر: ترجمة من BBC 

اكتشف علماء الآثار في بيرو لوحة جدارية قديمة يعود عمرها إلى حوالي 3800 سنة مضت. حيث إنه تم العثور على هذه اللوحة داخل مبنى مخصص للطقوس الاحتفالية في موقع فيشاما الأثري، شمال العاصمة البيروفية ليما.
تصور اللوحة مشهداً أيقونياً بضم إنساناً على شكل ضفدع إضافة إلى صور تمثيلية لمجموعة من الناس.
وتعتقد الدكتورة روث شادي سوليس، مديرة منطقة كارال الأثرية، أن المشهد يمثل "وصول المياه" من خلال هطول الأمطار. حيث إن الضفادع كانت تمثل الماء عند حضارة الأنديز، وأن الوجه أدناه يمثل البشر الذين ينتظرون هطول الأمطار التي تضمن استمرارية الحياة.
كما يُظهر رسم آخر تم اكتشافه في مكان قريب أربعة رؤوس بشرية مع ثعابين تحيط بهم إضافة إلى ما يُعتقد أنها بذرة نباتية ذات وجه.
وأشار الباحثون إن هذه التماثيل ربما تعود إلى فترة سادت فيها المجاعة وقلة الموارد. حيث قالت تاتيانا آباد، وهي عالمة آثار أخرى في الموقع، إن النقش يمثل وقت "أزمة" بالنسبة للأشخاص الذين عاشوا في تلك المنطقة.
يقع موقع فيشاما الأثري على بعد حوالي 150 كيلومتراً إلى الشمال من العاصمة ليما، وقد بدأ التنقيب هناك في عام 2007 حيث يعتقد العلماء أن الموقع كان عبارة كان مجتمع قديم يمارس الزراعة وصيد الأسماك.
كما أنه كان واحداً من أهم المراكز السكانية في حضارة كارال (نورتي شيكو) التي تعود إلى أكثر من 5000 عام. وتوصف مدينة كارال-سوبي المقدسة في مقاطعة بارانكا في بيرو بأنها أقدم مركز للحضارة في الأمريكيتين. و قد تم ضمها إلى قائمة اليونسكو للتراث العالمي في عام 2009.
لقد اندثرت تلك الحضارة بشكل غامض في حوالي عام 1800 قبل الميلاد، وحسب ما تقول الدكتورة روث شادي سوليس فإن تلك الجدارية المكتشفة تشير إلى حدوث تغيرات في المناخ المحلي للمنطقة والذي ربما أدى بدوره إلى اندثار تلك الحضارة.