الأخبار

اكتشاف بقايا ديناصور في البرازيل

AFP Photo

التاريخ: 27-06-2019

المصدر: ترجمة من ديلي صباح 

قال علماء في البرازيل يوم الأربعاء إنه تم اكتشاف ديناصور صحراوي من أكلة اللحوم كان يستخدم مخالبه لالتقاط فرائس صغيرة قبل 90 مليون عام.
وقد أشار فريق من علماء الحفريات من البرازيل والأرجنتين في بيان إلى أنه تم العثور على هذه البقايا الأحفورية المتحجرة التي يزيد طولها عن متر ونصف تقريباً في بلدية كروزيرو دي أويستي بولاية بارانا في جنوب البرازيل.
لقد كان هذا الديناصور المكتشف من نوع الفسبرصور (Vespersaurus)، وهي مجموعة من الديناصورات من ذوات الأقدام التي تأكل اللحم والتي تضم اثنين من الديناصورات والفيلوسيرابتور المعروفة.
لقد اكتشفت البعثات الأثرية في السبعينيات في كروزيرو دي أويستي آثار أقدام يعتقد العلماء الآن أنها تنتمي إلى هذا النوع الجديد من الديناصورات، حيث قال باولو مانزيج من متحف الحفريات القديمة في كروزيرو دي أويستي:
"إنه أمر لا يصدق، بعد ما يقرب من 50 عاماً، يبدو أننا اكتشفنا نوع الديناصورات التي تركت تلك الآثار المبهمة". لقد كانت المنطقة الشمالية الشرقية من بارانا صحراء في الماضي، حيث تشير بقايا الديناصورات أن الفسبرصور (Vespersaurus)، كان متكيفاً بشكل ممتاز مع هذا النوع من المناخ القاسي. ووفقًا للعلماء، فإنه تم العثور على أنواع أخرى من الديناصورات، لكن هذا الاكتشاف الأخير يجب أن يطلق عمليات التنقيب عن الحفريات القديمة في المنطقة، حيث قال نيوريديس مارتينز من متحف علم الحفريات في كروزيرو دو أويستي: "إنها منطقة غنية ولم يتم استكشافها بعد، إلا أنها ستجلب بالتأكيد أخباراً رائعة لعالم الحفريات".