الأخبار

اكتشاف عربة أثرية من العصر الحديدي في ويلز

National Museum Wales

التاريخ: 26-06-2019

المصدر: ترجمة من بي بي سي 

اكتشف علماء الآثار في ويلز العديد من القطع الأثرية في أول موقع لدفن العربات الكلتية يتم اكتشافه في جنوب بريطانيا، حيث تم العثور على اثنين من الإطارات الحديدية وسيف كانت موجودة في عربة مدفونة وذلك خلال عملية التنقيب في بيمبروكشاير.
لم يتم الإفصاح عن الموقع الدقيق لهذا الاكتشاف خاصة بعد اكتشاف عدة مواد مزخرفة باستخدام كاشف المعادن على نفس الأرض في فبراير 2018.
بعد إجراء تحقيق أولي في يونيو 2018 على يد علماء الآثار من متحف ويلز الوطني تم إجراء عملية حفر في مارس وأبريل، بتمويل من المتحف وجهات داعمة أخرى.
وقد أدى ذلك إلى اكتشاف المصنوعات البرونزية والإطارات الحديدية لعجلات العربات وسيف حديدي موجودة كلها حالياً في متحف ويلز الوطني.
قال آدم غويلت، المنسق الرئيسي لعلم الآثار في عصور ما قبل التاريخ في المتحف الوطني بويلز: "أن هذا الاكتشاف هو أول مدفن للعربات يتم اكتشافه ليس في ويلز فحسب، بل في جنوب بريطانيا أيضاً."
وأضاف "لقد تم استخدام العربات في الماضي لغايات حربية وكمركبات احتفالية تعرض قوة وهوية مالكيها ومجتمعاتها القبلية في أواخر العصر الحديدي في بريطانيا، حيث يظهر ذلك بشكل واضح من خلال الزخارف الجميلة على هذه القطع الأثرية. ورغم أننا لا نعرف سوى القليل عن مالكها، فربما كانت هذه القطع تعود لرجل أو امرأة من ذوي المكانة الرفيعة في المجتمع"
وقالت الدكتورة كيت روبرتس، المفتش الرئيسي للآثار القديمة "إن هذا الاكتشاف الأثري الفريد يجعلنا نتساءل عن هوية صاحب العربة وعن مزايا العالم الذي عاش فيه." وأضافت "من خلال دراسة هذه القطع الأثرية، نأمل أن نتعلم المزيد عن الوقت الذي كانت فيه التغيرات في شكل الإمبراطورية الرومانية تغزو ويلز."